الرئيسية / اللغة العربية / الركاكة والعجمة

الركاكة والعجمة

الإعجاز العكسي

الإعجاز العكسي معلوم أن الإعجاز هو أن تتحدّى الناس بشيء فيعجزون عنه. لكن الإعجاز عند الميرزا أن يقوم بشيء يشابه به الناس بحيث لا يقدر أحد على التفريق بين عمله وبين عمل الناس. فقد أصدر إعلانا بالعربية في 26/5/1897 ردّ فيه على شيخ، بعد أن ذكر قوله التالي: “إنّ كُتب …

أكمل القراءة »

العُجمة عند الميرزا (من الحلقة 3 حتى الحلقة 9)

العُجمة عند الميرزا ح3 لو أراد المرء تتبع العجمة في لغة الميرزا والركاكة لملئت حياته قتامَة، ولكن لا بأس لو تناولنا مظهرا من مظاهرها، وهي استخدام الاسم الموصول؛ ذلك أنهم يُكثرون من استخدام كلمة (جو) في الأردية والتي تعني الذي، التي… والميرزا متأثر بذلك جدا. ويُكثر من استخدام تعبير: “الذي …

أكمل القراءة »

كلمات عربية استخدمها الميرزا بمعناها الأردي

كلمات عربية استخدمها الميرزا بمعناها الأردي لقد أخذَت اللغةُ الأردية عن العربية كثيرا جدًّا من الكلمات، لكنها أحيانا كانت تستعمل الكلمة بمعنى مختلف عن معناها في العربية، فمن هذه الكلمات: “غريب”، والتي استعملوها بمعنى فقير. فإذا قالوا فلان غريب، فيعنون أنه فقير. والهنود الذين يتعلمون العربية يقعون في مثل هذه …

أكمل القراءة »

العكسية في كتاب إعجاز المسيح.. التذكير والتأنيث

العكسية في كتاب إعجاز المسيح.. التذكير والتأنيث العُجمة في هذا الكتاب الإعجازي واضحة رغم كثرة السرقات من الحريري، خصوصًا في التذكير والتأنيث، ولم أعثر في أي كتاب من كتب الميرزا على هذا الكمّ الكبير من الأخطاء في هذا الباب كما عثرتُ عليها في كتابه الإعجازي هذا. وهذا تحقُّق عكسيّ، كالعادة، …

أكمل القراءة »

الألفاظ المبتذلة

الألفاظ المبتذلة قال ابن الأثير: “وقد ذكر ابن سنان الخفاجي ما يتعلق باللفظة الواحدة من الأوصاف، وقسهما إلى عدة أقسام: 1: كتباعد مخارج الحروف، 2: وأن تكون الكلمة جارية على العرف العربي غير شاذة، 3: وأن تكون مصغرة في موضع يعبر به عن شيء لطيف أو خفي أو ما جرى …

أكمل القراءة »

التنافر بين الكلمات من علامات انعدام الفصاحة

التنافر بين الكلمات من علامات انعدام الفصاحة تحدَّثْنا في عددٍ مِن المقالات عن فصاحة الكلمة، والآن نتحدث عن فصاحة الكلمات معا. والشرط الأساس هو نفسه، وهو ألا يكون ثِقَل في نطق هذه الكلمات معًا. كتب القلقشندي عن الكلمات التي تتنافى مع الفصاحة، فقال: “ما كان شديد الثِّقَل بحيث يضرب لسانُ …

أكمل القراءة »

الألفاظ الثقيلة تتنافى مع الفصاحة

الألفاظ الثقيلة نُطقًا تتنافى مع الفصاحة يتحدث ابن الأثير عن فصاحة الألفاظ، فيقول: إنه يجب أن تُجْتَنَب الألفاظُ المؤلَّفَة مِن حروف يثقُل النُّطْقُ بها، سواء كانت طويلة أو قصيرة، ومثال ذلك كلمة مستشزرات، لأنها تثقل على اللسان ويشق النطق بها. (المثل السائر بتصرّف) ويشرح ابن الأثير سبب ثقل هذه الكلمة …

أكمل القراءة »

الجزالة والرقة

الجزالة والرّقة يقول ابن الأثير: وقد رأيت جماعةً من مدعي هذه الصناعة يعتقدون أنّ الكلام الفصيح هو الذي يَعِزُّ فهمُه، ويبعُد مُتناوَله، وإذا رأوا كلاماً وحْشِياً غامض الألفاظ يُعجبون به ويصفونه بالفصاحة، وهو بالضد من ذلك لأن الفصاحة هي الظهور والبيان، لا الغموض والخفاء. وسأبين لك ما تعتمد عليه في …

أكمل القراءة »

الوحشي الغليظ المتوعّر لا يستعمله إلا أجهل الناس

الوحشي الغليظ المتوعّر لا يستعمله إلا أجهل الناس يقول ابن الأثير: “إذا كان اللفظُ غريبَ الاستعمال وثقيلاً على السمع كريهًا على الذوق، فلا مزيد على فظاظته وغلاظته، وهو الذي يُسمّى الوحشي الغليظ، ويسمى أيضاً المتوعِّر، وليس وراءه في القبح درجةٌ أخرى، ولا يستعملُه إلا أجهلُ الناس ممن لم يخطر بباله …

أكمل القراءة »

في الفصاحة والبلاغة

هذا هو عنوان الفصل الثامن من كتاب “المثل السائر” لابن الأثير، حيث قال فيه: “الفصاحة هي الظهور والبيان في أصل الوضع اللغوي”. وقال: “إن الكلام الفصيح هو الظاهر البيِّن.. أي أن تكون ألفاظه مفهومة لا يحتاج في فهمهما إلى استخراجٍ مِن كتابِ لغةٍ، وإنما كانت بهذه الصفة لأنها تكون مألوفةَ …

أكمل القراءة »
Kyrie Irving Authentic Jersey