الرئيسية / نبوءات الميرزا / مِن نبوءات الميرزا العظيمة!!

مِن نبوءات الميرزا العظيمة!!

مِن نبوءات الميرزا العظيمة!!
إذا حدث أمرٌ عابر زعم الميرزا أنه كان قد رآه في رؤيا قبل عشرات السنين، وصنع منه معجزةً. وقد يكونُ الحدث الذي يفبركه بسيطا، وقد يكون مركبا. وفيما يلي مثالان:
يقول:
النبوءة رقم: 80
زمن بيانها: في عام 1877م تقريبا
زمن تحققها: 1897م
تفصيلها: رأيت في الرؤيا أني مَثَلتُ أمام قاضٍ في إحدى المحاكم، فحانت الصلاة فاستأذنته لها فسمح لي برحابة الصدر. وبحسب هذه الرؤيا، حين استأذنت “الكابتن دوغلاس” للصلاة، والقضية جارية، أذن لي بأدائها بكل سرور. (نزول المسيح)
ويقول:
“رأيتُ في الرؤيا قبْل قرابة أربعة عشر عامًا أن زوجتي هذه ولدتْ الابن الرابع، وأن ثلاثة أبناء موجودون سلفًا. ورأيتُ في الرؤيا أيضًا أن حفل عقيقة الولد الرابع قد أُقيمَ يوم الاثنين”. (التذكرة، ص 129)
أما سبب فبركة هذه الرؤيا، فيظهر من قول الميرزا التالي: “تقرَّرَ أنْ تُذبح عقيقة مبارك يوم الأحد، ولكن نزَل المطر غزيرًا، فاضطرنا لتأجليها إلى يوم الاثنين”. (التذكرة، ص 129)
ولأنّ الميرزا كان قد دعا الناس لحضور هذه الحفلة من القرى المجاورة، فلم يكن التأجيل لائقا، وكأنَّ الله أفشَل خطة الميرزا، فلجأ الميرزا إلى هوايته في فبركة الوحي والرؤى عند الحاجة، فقال:
“تذكرتُ أنني كنت رأيت في الرؤيا أنني سأُرزق الابن الرابع وستقام عقيقته يوم الاثنين، فتبدّل قلقي إلى سرور بالغ، لأن الله تعالى حقّق ما قال. كنا نبذل قصارى جهدنا لإقامة العقيقة يوم الأحد، ولكن بدون جدوى، وتمت العقيقة يوم الاثنين.
وهذه نبوءة عظيمة حيث أخبر الله تعالى أنني سأرزق أربعة بنين وأن عقيقة الابن الرابع ستقام يوم الاثنين، مع أن المرء لا يعلم هل يولد له أربعة بنين في هذه المدة، وهل سيعيشون أيضًا. هذه أفعال الله تعالى، ولكن المؤسف أن قومنا يرون، ثم يتعامون. (التذكرة، ص 129)
وهكذا تحوَّل الإحراج إلى نبوءة عظيمة، لا مجرد نبوءة!!
اقرأوا سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم فلن تجدوا فيها أنه كلما حدَثَ شيءٌ قال: كنتُ قد رأيتُ في ذلك رؤيا قبل كذا مِن السنين. واقرأوا الأناجيل، لن تجدوا شيئا مِن هذا القبيل، إنما الوارد في الأناجيل أنه إذا حدث شيء قيل إنّ النبوءة التوراتية الفلانية قد تحقَّقت.. وهذه النبوءة مكتوبة، ويعرفها الناس مسبقا.
مَن لديه أدلة على قضيته لا يلجأ لإلى الفبركة، ولن يضحِّي بالصدق لمجرد أن يقتنع الناس بقوله، فحكايات الميرزا هذه بحدّ ذاتها تُدِينه، حتى لو ظلّ صُمّا عميًّا أولئك الذين {طَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ}.
#هاني_طاهر 26 فبراير 2018

(Visited 19 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

موت الأحمديين بالطاعون زمن الميرزا

هل مات أحمديون بالطاعون نسمع أحيانا من بعض أفراد أكذب جماعة عرفَها التاريخ أنّه لم …

Kyrie Irving Authentic Jersey