الرئيسية / اللغة العربية / الركاكة والعجمة / التنافر بين الكلمات من علامات انعدام الفصاحة

التنافر بين الكلمات من علامات انعدام الفصاحة

التنافر بين الكلمات من علامات انعدام الفصاحة

تحدَّثْنا في عددٍ مِن المقالات عن فصاحة الكلمة، والآن نتحدث عن فصاحة الكلمات معا. والشرط الأساس هو نفسه، وهو ألا يكون ثِقَل في نطق هذه الكلمات معًا.

كتب القلقشندي عن الكلمات التي تتنافى مع الفصاحة، فقال:

“ما كان شديد الثِّقَل بحيث يضرب لسانُ المتكلِّم عند إرادةِ النطق به، كقوله:

وقَبرُ حرْبٍ بمكانٍ قفرٍ … وليس قُربَ قَبْرِ حرْبٍ قبرُ

ويُسَمّى بتنافر الكلمات، حيث يصعب على اللسان أداؤها لتشابه حروفها أو تقارب مخارج حروفها، مع تكرارها”. (صبح الأعشى)

ويكثر هذا التنافر في شعر الميرزا ونثره، فيقول:

1: وكيف على النّارِ النَّهابِرِ تصبرُ وأنتَ تأذّى عند حَرِّ الهواجِرِ

نلاحظ حرف الراء في آخر ثلاث كلمات متتالية في شطر البيت، ثم في رائين في آخر كلمتين في العجز، ونطق ذلك ليس مريحا. والأهمّ من ذلك التاء المفتوحة في الضمير “أنتَ” حيث تَسبق تاءً مفتوحة في كلمة “تَأذى”، والنطق بهما صعب جدا. وهذا قبيح في النثر، أما في الشعر فموغل في القُبح.

ومِن تنافر الكلمات في شعر الميرزا قوله:

2: فلا تختَرُوا الطَغْوى فإنّ إلهنا … غيورٌ على حُرُماتِه غيرُ قاصِرِ

فقوله: “فلا تختَرُوا الطَغْوى” متنافر ثقيل، بل كل كلمة منهما تبدو ثقيلة وحدها، فكيف إذا اجتمعتا؟

وكتبَ الميرزا:

3: الذين يُزَقْفِلون إلى الشرّ متعمّدين، ويرضون بالغَلْفَق وينأَون عن ماء معين. (سيرة الأبدال)

وقوله:

4: فترجِعَ مِن حُبِّ الشّرِيرِ كخاسرِ. (مكتوب أحمد)

كلمة “الشرير” من دون شدّة على الراء ثقيلة جدا، وتزداد ثقلا في موقعها هذا الذي وقعَت فيه.

5: ولا يضرّهم صَوْلُ سَلْفَعَةٍ. تتزلّعُ يداهم عند المقابلة. (سيرة الأبدال)

6: ظَلَعوا إلى ظلمٍ وزيغٍ حِشْنَةً. (نور الحق)

7: ويجدونه كابن مخاضٍ، ويفهَضون الجذباتِ. (سيرة الأبدال)

8: ينطقون كرجل بَلْتَعانيٍّ، وتفصح كَلِمُهم مِن فضلٍ ربّانيٍّ. يُذَعْذِعون المالَ على الفقراء، ويبارزون كزَمِيعٍ. (سيرة الأبدال)

9: عَلْهَضُوا قارورةَ حُجبِ الناسوت. (سيرة الأبدال)

10:ويُذهِب بهم طَخْشَ الناس، وسَقامَ مَن تفجَّسَ وتبعَّلَ وساوسَ الخنّاس. (سيرة الأبدال)

قد يختلف الناس في عبارة من هذه العبارات، لكنهم لا يمكن أن يختلفوا في أكثرها، فالثِّقَل فيها واضح، ويتضح أكثر عند مقارنتها بأية قصيدة عربية.

#هاني_طاهر 21 فبراير 2018

……………..

…………….

حتى لا يخرج قارئ هذا المقال مكتئبا من عبارات الميرزا المتوعّرة، فنهديه بعض أبيات معلقة زهير، ليشعر بسلاستها وعذوبتها وسِحرها وليُحِسَّ بالفرق الهائل:

وَمَنْ هابَ أَسبابَ المَنايا يَنَلْنَهُ … وَلَو رَامَ أَسْبَابَ السَّماءِ بِسُلَّمِ

وَمَنْ يَكُ ذَا فَضْلٍ، فَيَبْخَلْ بِفَضلِهِ… على قَوْمِهِ يُسْتَغْنَ عَنْهُ وَيُذْمَمِ

وَمَنْ يَغْتَرِبْ يَحْسَبْ عَدُوّاً صَدِيْقَهُ…. وَمَنْ لا يُكَرِّمْ نَفْسَه لا يُكَرَّمِ

وَمَنْ يَجْعَلِ المَعروفَ في غَيرِ أَهْلِهِ…. يَكُنْ حَمْدُهُ ذَمَّاً عَليْهِ وَيَنْدَمِ

وَمَهْمَا تَكُنْ عِنْدَ امرِىءٍ مِنْ خَليْقَةٍ…. وإنْ خَالَها تَخْفَى على النَّاسِ تُعلَمِ

لِسانُ الفَتى نِصْفٌ وَنِصفٌ فُؤادُهُ … فَلَمْ يَبْقَ إلاّ صُورَةُ اللّحمِ والدّمِ

وَإنَّ سَفاهَ الشَّيْخِ لا حِلْمَ بَعْدَهُ، … وإنَّ الفَتى بَعْدَ السَّفاهَةِ يَحْلُمِ

سَئِمْتُ تَكَالِيْفَ الحَيَاةِ ومَنْ يَعِشْ … ثَمَانِينَ حَوْلاً لا أَبَا لكَ يَسْأَمِ

وأَعْلَمُ مَا في اليَوْمِ وَالأَمْسِ قَبْلَهُ … وَلَكِنَّني عَنْ عِلمِ ما في غَدٍ عَمِ

رَأَيْتُ المَنَايَا خَبْطَ عَشواءَ مَنْ تُصِبْ… تُمِتْهُ وَمَنْ تُخْطِىءْ يُعَمَّرْ فَيَهْرَمِ

سأَلْنَا فَأَعْطَيْتُمْ وَعُدْنَا فَعُدْتُمُ…. وَمَنْ أكْثَرَ التَّسْآلَ يَوماً سَيُحْرَمِ

#هاني_طاهر 21 فبراير 2018

 

 

 

(Visited 28 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

حيل الميرزا للهروب من التحدّي مواجهةً

حيل الميرزا للهروب من التحدّي مواجهةً كثيرون هم العلماء الذين تحدوا الميرزا أن يواجههوه باللغة …

Kyrie Irving Authentic Jersey