الرئيسية / اللغة العربية / الأخطاء النحوية / لم نطالب بمعجزة يا أيمن

لم نطالب بمعجزة يا أيمن

 

كتب أيمن نحو ستّ مقالات في يومين يكرر فيها هراءه، ورُبّ وزيت وزيت ورُبّ. مع أنّ كلّ ما طلبتُه هو أن يعلن أحد أساتذة اللغة العربية ولو في هونولولو صحةَ ما قاله أيمن عن إمكانية رفع اسم إنّ المؤخر إنْ كان الخبر شبه جملة. فما الصعوبة في تحقيق هذا الطلب؟ أليس التأخر في تحقيقه دليلا قاطعا على بطلان قوله؟ خصوصا أننا نقبل بمدرّس أحمدي، على أن يعلن اسم مدرسته.

ثم افتخر بالميرزا أنه يقول بالشاذ والمتروك والمنسي والمهمل!!

قلتُ: هنيئا لك اعترافك.

والحقيقةُ أنّ ما يقوله الميرزا ليس من هذا القبيل الكارثي، بل من باب الخطأ والجهل لا أكثر.

وقال أيمن: “يجب مقاضاة من استحوذوا على منشورات الجماعة ومعلوماتها الخاصة، واستعملوها أو نشروها قبل المراجعة”.

فأقول: ليس هنالك أي نشر للمعلومات الخاصة، أما الكتب فهي مراجَعة. وقلتُ: إذا ثبت أنّ هناك عبارة غير دقيقة في المراجَعة فيمكن تعديلها. وقلتُ: نشرُها النصوص يساهم في المراجعة بطريقة أفضل وأدقّ. وقلتُ: الترجمة لن تكون 100% مهما حاول الناس. وقلتُ: عليكم أن تشكروني لأني أسارع في الخيرات، فما دامت كتب الميرزا كلها خير، وما دام الناس سيقبلون على دعوته بنشرها، وما دامت الجماعة تتلكأ منذ مائة عام، فواجبكم أن تشكروا مَن يسارع في الخيرات وينشر نصوص الكتب. أما الكتب نفسها فلم ولن تُنشر من طرفي.

أما النصوص التي يطالبني بشرحها لبعض العلماء السابقين، فقد أحقِّق له ذلك وأشرحها كلها، مع أنني شرحتُ نصًّا وعليه يمكن أن يقيس.. قلتُ: يمكن أن أتابع، ولكن بعد أن يحقق ما طالبناه به، وهو أن يذكر لنا مسوّغات جعل المبتدأ خبرا، وأن يأتي بتوقيع مدرس لغة عربية على صحة هرائه بشأن رفع اسم إنّ المؤخر.

أما الفرق بين نقدي نقدكم فهو أنّ نقدي من أجل الإصلاح والتحسين، وأما نقدكم فرائحة الانتقام منه نفاثة.

#هاني_طاهر 7 فبراير 2018

(Visited 36 times, 1 visits today)

شاهد أيضاً

حيل الميرزا للهروب من التحدّي مواجهةً

حيل الميرزا للهروب من التحدّي مواجهةً كثيرون هم العلماء الذين تحدوا الميرزا أن يواجههوه باللغة …

Kyrie Irving Authentic Jersey